الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة هل تصح مسألة ابن سريج في الطلاق

وسئل رحمه الله هل تصح " مسألة ابن سريج " أم لا ؟ فإن قلنا : لا تصح فمن قلده فيها وعمل فيها فلما علم بطلانها استغفر الله من ذلك ؟

التالي السابق


فأجاب : الحمد لله رب العالمين . هذه المسألة محدثة في الإسلام ; ولم يفت بها أحد من الصحابة ولا التابعين ولا أحد من الأئمة الأربعة ; وإنما أفتى بها طائفة من المتأخرين وأنكر ذلك عليهم جماعة علماء المسلمين ومن قلد فيها شخصا ثم تاب فقد عفا الله عما سلف ولا يفارق امرأته وإن كان قد تزوج بها إذا كان متأولا . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث