الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في أشياء تكره في المسجد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في أشياء تكره في المسجد .

قال في الإقناع : ويكره بناء المسجد وتطيينه بنجس ، وكذا قال . ويكره لغير إمام مداومة موضع منه لا يصلي إلا فيه ، فإن داوم فليس هو أولى من غيره ، فإذا قام منه فلغيره الجلوس فيه .

[ ص: 323 ] قلت : وفي إطلاق هذا نظر يظهر لمن تتبع الأحاديث النبوية .

وأما السواك في المسجد فقال شيخ الإسلام في الفتاوى المصرية وذكره في الإقناع : ما علمت أحدا من العلماء كره السواك في المسجد ، والآثار تدل على أن السلف كانوا يستاكون في المسجد .

قال : وإذا سرح شعره فيه ، وجمعه فلم يتركه ، فلا بأس بذلك ، سواء قلنا بطهارة الشعر أو نجاسته .

وأما إذا ترك شعره فيه فهذا يكره ، وإن لم يكن نجسا ، فإن المسجد يصان عن القذاة التي تقع في العين .

وقال في الآداب : يباح قتل البراغيث والقمل فيه ، نص عليه ، وهذا ينبغي أن يقال : إنه مبني على طهارتها ، كما هو ظاهر المذهب .

قال : وينبغي أن يقيد بإخراجه منه ; لأن إلقاء ذلك في المسجد وبقاءه لا يجوز . انتهى وتقدم في هذا الكلام على البراغيث والقمل والله أعلم . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث