الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا

جزء التالي صفحة
السابق

إن الذين يكفرون بالله ورسله [ 150 ]

اسم إن ، والجملة الخبر . ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله أي بين الإيمان بالله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض وهم اليهود آمنوا بموسى - صلى الله عليه وسلم - وكفروا بعيسى ومحمد - صلى الله عليه وسلم - ويريدون أن يتخذوا بين ذلك ولم يقل : " ذينك " لأن ذلك يقع للاثنين كما قال - جل وعز - : بين ذلك في سورة البقرة ، ولو كان " ذينك " لجاز ، والمعنى : ويريدون أن يتخذوا بين الإيمان والجحد طريقا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث