الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 154 ] مسمار بن عمر

ابن محمد بن عيسى الشيخ العالم المقرئ الصالح الخير المسند أبو بكر بن العويس النيار ، بغدادي مشهور .

نزل الموصل ، وأقرأ القرآن ، وحدث ، وسمع الكثير من أبي الفضل الأرموي ، وابن ناصر ، وسعيد بن البناء ، وأبي بكر بن الزاغوني ، وأبي الوقت ، وابن ناقة ، قيل : اسمه محمد ، وأن الوزير ابن هبيرة لقبه بمسمار ; كان يجلس للسماع وهو صبي لا يكاد يتحرك ، فقال : كأنه مسمار . وكان مشهورا بالخير .

حدث عنه ابن الدبيثي ، والضياء ، والبرزالي ، وركن الدين أحمد بن قرطاي الإربلي ، وعباس بن بزوان والشيخ عبد الكريم بن منصور الأثري ، وسيدة بنت درباس ، وجماعة .

وأجاز للعماد بن سعد ، ولعلي بن أحمد بن عبد الدائم .

مات بالموصل في ثاني عشر شعبان سنة تسع عشرة وستمائة ، وكان مولده في سنة ثمان وثلاثين .

[ ص: 155 ] وفيها مات شيخ اليونسية الزاهد يونس بن يوسف بن مساعد القنيي المارديني ، والقاضي أبو طالب أحمد بن عبد الله بن حديد الكناني الإسكندراني ، وابن الأنماطي المحدث ، وثابت بن مشرف ، والمقرئ عبد الصمد بن أبي رجاء البلوي الوادياشي ، والشيخ علي بن إدريس البعقوبي الزاهد ، والكمال علي بن محمد بن النبيه المصري الشاعر صاحب " الديوان " ، والحافظ محمد بن عبد الواحد الغافقي الملاحي ، والإمام أبو الفتوح بن الحصري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث