الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أوفق المذاهب بالسنة

أوفق المذاهب بالسنة

وأوفق المذاهب بالسنة مذهب إمام أهل السنة أحمد بن حنبل -رضي الله عنه- فإنه لم يقل شيئا برأيه قط، إنما أفتى بالحديث، وبعده بأقوال الصحابة. حتى إن كان جاء منهم في المسألة قولان، قال بهما، ولم يقل من عنده بشيء، ولولاه لم يبق مذهب السنة، ولا العمل بالحديث في الدنيا. فمنته على هذه الأمة كمنة سائر علمائها عليها. ومن لم يعرف له قدره، فهو محروم من بركات الدين وحلاوة الإيمان.

ثم مذهب الشافعية، فإن فيه أيضا عملا بالسنة، ثم مذهب المالكية، فإن كتاب «الموطأ» اشتمل على الأحاديث الصحيحة العالية السند، وهو عمدتهم في المذهب، وإن كان فيه بعض بلاغاته.

[ ص: 331 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث