الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

النحت

نحو الحوقلة والبسملة ، جعله ابن الزملكاني من نظوم القرآن ، ومثله بقوله : وكفى بالله شهيدا ( النساء : 79 ) قال : وكفى من : كفيته الشيء ، ولم يجئ للعرب : كفيته بالشيء ، فجعل بين الفعلين الفعل المذكور وهو متعد ، وخص من الفعل اللازم وهو اكتفيت به بالباء ، وكذلك انتصب شهيدا على التمييز أو الحال ، كأنه قيل : كفى بالله فاكتف به . فاجتمع فيه الخبر والأمر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث