الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة رضع من خالته فهل يجوز له أن يتزوج ابنتها التي لم ترضع معه

وسئل رحمه الله عن رجل له بنات خالة أختان واحدة رضعت معه والأخرى لم ترضع معه : فهل يجوز له أن يتزوج التي لم ترضع معه ؟

التالي السابق


فأجاب : إذا ارتضع معها خمس رضعات في الحولين صار ابنا لها ; حرم عليه جميع بناتها من ولد قبل الرضاع ومن ولد بعده ; لأنهن أخواته باتفاق العلماء . ومتى ارتضعت المخطوبة من أم لم يجز لها أن تتزوج واحدا من بني المرضعة . وأما إذا كان الخاطب لم يرتضع من أم المخطوبة ولا هي رضعت من أمه ; فإنه يجوز أن يتزوج أحدهما بالآخر . باتفاق العلماء وإن كان إخوتها تراضعا . والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث