الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


داود بن معمر

ابن عبد الواحد بن الفاخر ، الشيخ الإمام المسند المعمر أبو الفتوح القرشي العبشمي الأصبهاني . ولد في رمضان سنة أربع وثلاثين .

[ ص: 269 ] وسمع حضورا في سنة سبع وثلاثين وبعد ذلك ، فمن ذلك " جزء البيتوتة " من فاطمة بنت محمد البغدادي . وسمع من غانم بن خالد التاجر ، وغانم بن أحمد الجلودي ، وإسماعيل بن علي الحمامي ، وأبي الخير الباغبان ، وسمع بهمذان من نصر بن المظفر البرمكي ، وبالكوفة من أبي الحسن بن غبرة ، وببغداد من أبي الفتح بن البطي .

قال ابن نقطة - وقرأته بخطه - ذكر لي غير واحد أنه سمع " صحيح البخاري " من غانم بن أحمد ، وفاطمة بسماعهما من سعيد العيار ، وسمعه من أبي الوقت وسمع " الدعاء " لابن فضيل من ابن غبرة . سمعت منه بأصبهان ، وحكى لي عن شيخه أبي محمد عبد القادر الجيلي - وهو شيخ الناس بأصبهان - واسع الجاه ، رفيع المنزلة ، مكرم لأهل العلم ، بلغنا موته بأصبهان سنة أربع وعشرين .

قلت : وروى عنه الزكي البرزالي ، والصدر البكري وابن النجار ، والحافظ الضياء .

قال المنذري مات في رجب أو شعبان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث