الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وبينهما حجاب وعلى الأعراف رجال يعرفون كلا بسيماهم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 446 ] وبينهما حجاب وعلى الأعراف رجال يعرفون كلا بسيماهم ونادوا أصحاب الجنة أن سلام عليكم لم يدخلوها وهم يطمعون

وبينهما حجاب ; يعني : بين الجنة والنار ، أو بين الفريقين ، وهو السور المذكور في قوله تعالى : فضرب بينهم بسور [الحديد : 13] . وعلى الأعراف : وعلى أعراف الحجاب ، وهو السور المضروب بين الجنة والنار ، وهي أعاليه ، جمع عرف استعير من عرف الفرس وعرف الديك ، "رجال" : من المسلمين من آخرهم دخولا في الجنة ; لقصور أعمالهم ، كأنهم المرجون لأمر الله ، يحبسون بين الجنة والنار إلى أن يأذن الله لهم في دخول الجنة يعرفون كلا : من زمر السعداء والأشقياء بسيماهم : بعلامتهم التي أعلمهم الله - تعالى - بها ، يلهمهم الله ذلك ، أو تعرفهم الملائكة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث