الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن الأستاذ

الشيخ الإمام المحدث الزاهد أبو محمد عبد الرحمن بن عبد الله بن علوان بن عبد الله ابن الأستاذ الأسدي الحلبي . ولد في سنة أربع وثلاثين وخمسمائة .

وسمع ببلده من أبي محمد عبد الله بن محمد الأشيري ، وأبي بكر بن ياسر الجياني ، وعبد الله بن محمد النوقاني ، وأبي حامد محمد بن عبد الرحيم الغرناطي ، وأبي طالب ابن العجمي ، ومحمد بن بركة الصلحي ، وارتحل فسمع ببغداد من أبي جعفر أحمد بن محمد العباسي ، وهذا أكبر شيخ لقيه ، وبدمشق من أبي المكارم بن هلال ، وأبي القاسم بن عساكر ، وأبي المواهب بن صصرى . وأجاز له خلق من مصر ، وأصبهان ، وخراسان . وكان له فهم ومعرفة وعناية تامة بالحديث ، وفيه دين وصلاح ومعرفة بفقه الشافعي ، سمع أولاده : قاضي القضاة زين الدين ، وقاضي [ ص: 304 ] القضاة جمال الدين محمدا . وكتب الكثير . حدث عنه البرزالي ، والضياء ، والسيف أحمد ابن المجد ، وابن العديم وابنه مجد الدين ، وأبو إسحاق ابن الواسطي ، والشمس ابن الزين ، والأمين أحمد ابن الأشتري ، والكمال أحمد ابن النصيبي ، والشمس أحمد الخابوري ، وجماعة .

توفي في عاشر جمادى الآخرة سنة ثلاث وعشرين وستمائة وله تسع وثمانون سنة . لم ألق أحدا سمع منه ، وإنما أجاز لي طائفة من أصحابه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث