الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى على فترة من الرسل

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 162 ] وقوله : على فترة من الرسل ؛ أي : على انقطاع؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعث بعد انقطاع الرسل؛ لأن الرسل كانت إلى وقت رفع عيسى تترى؛ أي : متواترة؛ يجيء بعضها في أثر بعض. وقوله - جل وعز - : أن تقولوا ما جاءنا من بشير ؛ قال بعضهم : معناه : ألا تقولوا : ما جاءنا من بشير؛ أي : بعث الله النبي - صلى الله عليه وسلم - لئلا تقولوا : ما جاءنا من بشير؛ ومثله قوله - عز وجل - : يبين الله لكم أن تضلوا ؛ معناه : " ألا تضلوا " ؛ وقال بعضهم : " أن تقولوا " ؛ معناه : " كراهة أن تقولوا " ؛ وحذفت " كراهة " ؛ كما قال - جل وعز - : واسأل القرية ؛ معناه : " سل أهل القرية " ؛ وقد استقصينا شرح هذا في آخر سورة " النساء " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث