الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الدخوار

شيخ الطب الأستاذ مهذب الدين عبد الرحيم بن علي بن حامد [ ص: 317 ] الدمشقي واقف مدرسة الأطباء بدرب العميد . ولد سنة نيف وستين وخمسمائة .

وله تصانيف ومقالة في الاستفراغ . انتهت إليه رئاسة الصناعة ، وحظي عند الملوك ، ونال دنيا عريضة . ونسخ بخطه المنسوب أزيد من مائة مجلد ، وأخذ العربية عن الكندي ، والعلاج عن الرضي الرحبي ، والموفق ابن المطران والفخر المارديني ، وخدم العادل ، والوزير ابن شكر ، وحصل من العادل في مرضة حادة سبعة آلاف دينار مصرية ، وحصل له من ولده الكامل أزيد من عشرة آلاف دينار سوى الخلع والبغلات ، وولي رئاسة الإقليمين .

وكان خبيرا بكل ما يشرح عليه . ولازم السيف الأمدي في العقليات ، ونظر في الرياضي ، ثم عرض له استرخاء وثقل لسان ، فساس نفسه ، واستعمل المعاجين ، فعرضت له حمى قوية ، زلزلت قواه ، وأسكت أشهرا ، وذهبت عينه ، ثم مات في صفر سنة ثمان وعشرين وستمائة ودفن بقاسيون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث