الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل النهي عن سب الريح وما يقال عند هبوبها وعند رؤية السحاب والمطر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 436 ] فصل ( النهي عن سب الريح وما يقال : عند هبوبها وعند رؤية السحاب والمطر ) .

عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : لا تسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا : اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أمرت به ، ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما فيها وشر ما أمرت به . } رواه الترمذي وقال حسن صحيح . وعن أبي هريرة مرفوعا { الريح من روح الله تأتي بالرحمة وتأتي بالعذاب فإذا رأيتموها فلا تسبوها واسألوا من الله خيرها واستعيذوا بالله من شرها } رواه أبو داود . وعن عائشة رضي الله عنها { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى سحابا مقبلا من أفق من الآفاق ترك ما هو فيه وإن كان في صلاة حتى يستقبله فيقول : اللهم إني أعوذ بك من شر ما أرسل به فإن أمطر قال اللهم صيبا نافعا اللهم صيبا نافعا ، وإن كشفه الله ولم يمطر حمد الله على ذلك . } رواه أبو داود وابن ماجه والنسائي .

واللفظ له ، والصيب العطاء وهو بفتح الصاد المهملة والياء المثناة تحت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث