الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن الجوزي

الشيخ الفاضل المسند بدر الدين أبو القاسم علي ابن الشيخ الإمام أبي الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي ابن الجوزي البكري البغدادي الناسخ . ولد في رمضان سنة إحدى وخمسين وخمسمائة .

وسمع من أبي الفتح بن البطي ، ويحيى بن ثابت ، وأبي زرعة ، وأحمد بن المقرب ، والوزير ابن هبيرة ، وشهدة ، وعمل الوعظ وقتا ، ثم ترك . وكان كثير النوادر ، حلو الدعابة ، لزم البطالة والنذالة مدة ، ثم لزم النسخ ، وليس خطه جيدا ، وكان متعففا يخدم نفسه ، وينال من أبيه ، وربما غل من كتبه .

حدث عنه السيف ، والعز عبد الرحمن الحافظ والتقي ابن [ ص: 353 ] الواسطي ، والكمال علي بن وضاح ، وأبو الفرج ابن الزين ، وأبو العباس الفاروثي ، وشمس الدين محمد بن هبيرة نزيل بلبيس ، وبالإجازة أبو نصر ابن الشيرازي ، والقاضي الحنبلي .

قال ابن نقطة هو صحيح السماع ، ثقة ، كثير المحفوظ ، حسن الإيراد ، سمع " صحيح الإسماعيلي " من يحيى بن ثابت .

وقال ابن النجار : وعظ في صباه ، وكان كثير الميل إلى اللهو والخلاعة ، فترك الوعظ واشتغل بما لا يجوز ، وصاحب المفسدين . سمعت أباه يقول : إني لأدعو عليه كل ليلة وقت السحر . ولم يزل على طريقته إلى آخر عمره ، وكان لا يقبل صلة ، ويكتب في اليوم عشرة كراريس ، وهو قليل المعرفة .

قلت : مات في سلخ رمضان سنة ثلاثين وستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث