الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القراءة في العيدين

جزء التالي صفحة
السابق

القراءة في العيدين .

أخبرنا الربيع قال أخبرنا الشافعي قال أخبرنا مالك بن أنس عن ضمرة بن سعيد المازني عن أبيه [ ص: 272 ] عن عبيد الله بن عبد الله { أن عمر بن الخطاب سأل أبا واقد الليثي : ما كان يقرأ به رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأضحى والفطر ؟ فقال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ ب { ق والقرآن المجيد } ، و { اقتربت الساعة وانشق القمر } } ( قال الشافعي ) : فأحب أن يقرأ في العيدين في الركعة الأولى ب { ق } وفي الركعة الثانية ب { اقتربت الساعة } وكذلك أحب أن يقرأ في الاستسقاء ، وإن قرأ في الركعة الثانية من الاستسقاء { إنا أرسلنا نوحا } أحببت ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث