الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ابن عماد

الشيخ الجليل المسند الثقة أبو عبد الله محمد بن عماد بن محمد بن [ ص: 380 ] الحسين بن عبد الله بن أبي يعلى الجزري الحراني التاجر . ولد بحران يوم النحر سنة اثنتين وأربعين وخمسمائة وسمع بمصر من أبي محمد بن رفاعة " الخلعيات " العشرين .

وسمع بالثغر من السلفي ، وسمع ببغداد من ابن البطي ، وأبي حنيفة الخطيبي ، وأحمد بن المقرب ، ويحيى بن ثابت ، وأبي بكر بن النقور ، وابن الخشاب ، وشهدة ، وجماعة . وسمع بالقاهرة من علي بن نصر الأرتاحي الراوي عن أبي علي بن نبهان . وأجاز له هبة الله بن أبي شريك الحاسب ، وأبو القاسم سعيد ابن البناء ، وأبو الوقت السجزي بإفادة خاله المحدث حماد الحراني . سافر مدة ، وسكن الإسكندرية ، وصار مسندها .

حدث عنه ابن النجار ، والمنذري ، وعبد المنعم ابن النجيب ، وأبو محمد بن الشمعة ، وأبو العز بن محاسن ، وعلي بن عبد الله المنبجي ، وعطية بن ماجد ، وكافور الصواف ، وجمال الدين محمد بن أحمد الشريشي . وحدثنا عنه محمد بن الحسين الفوي ، وعلي بن أحمد الحسيني ، ويحيى بن أحمد الجذامي . وآخر من روى عنه بالإجازة القاضي تقي الدين بن قدامة .

قال عمر بن الحاجب : شيخ عالم ، فقيه صالح ، كثير المحفوظ ، ثقة ، حسن الإنصات ، كثير السماع ، وأصوله بأيدي المحدثين .

قلت : طال عمره ، ورحل إليه . [ ص: 380 ]

توفي في عاشر صفر سنة اثنتين وثلاثين وستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث