الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 26 ] أخو بن دحية

اللغوي العلامة المحدث أبو عمرو عثمان بن حسن بن علي بن محمد بن فرح الجميل السبتي .

سمع مع أخيه أبي الخطاب المذكور ، ومنفردا الكثير من ابن بشكوال ، وأبي بكر بن الجد ، وأبي عبد الله بن زرقون ، وأبي بكر بن خير ، وأبي القاسم السهيلي ، لكنه أبى أن يروي عنه ، وذمه ، وأبي محمد بن بونه ، وعبد المنعم بن الخلوف . وحج ، ونزل على أخيه بمصر ، ثم ولي [ ص: 27 ] مشيخة الكاملية ، وكان يتقعر في رسائله ، ويلهج بوحشي اللغة كأخيه .

سمع منه الجمال أبو محمد الجزائري كتاب " الملخص " للقابسي . قال ابن نقطة : رأيته بالإسكندرية لما قدم وهم يسمعون منه " الترمذي " فقلت لرجل : أمن أصل ؟ فقال : قد قال الشيخ : لا أحتاح إلى أصل ، اقرأوا فإني أحفظه . ثم ظهر منه كلام قبيح في ذم مالك والشافعي وغيرهما ، فتركت الاجتماع به .

وقال ابن مسدي : أربى على أخيه بكثرة السماع ، كما أربى أخوه عليه بالفطنة وكرم الطباع ، وكان متزهدا ، لم يكن له أصول ، وكان شيخه ابن الجد يصله ويعطيه ، ثم نهد إلى أخيه فنزل عليه إلى أن خرف أخوه فيما أنهي إلى الكامل فجعله عوضه . ألف " منتخبا " في الأحكام .

ومات في جمادى الأولى سنة أربع وثلاثين وستمائة عن ثمان وثمانين سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث