الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب في كراهة النوم بعد الفجر والعصر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : في كراهة النوم بعد الفجر والعصر : ونومك بعد الفجر والعصر أو على قفاك ورفع الرجل فوق أختها امدد ( و ) يكره ( نومك ) أيها المكلف ( بعد ) صلاة ( الفجر ) لأنها ساعة [ ص: 355 ] تقسم فيها الأرزاق فلا ينبغي النوم فيها ، فإن ابن عباس رضي الله عنهما رأى ابنا له نائما نومة الصبحة فقال له : قم أتنام في الساعة التي تقسم فيها الأرزاق .

وعن بعض التابعين أن الأرض تعج من نوم العالم بعد صلاة الفجر ، وذلك لأنه وقت طلب الرزق والسعي فيه شرعا وعرفا عند العقلاء . وفي الحديث { اللهم بارك لأمتي في بكورها } .

وفي غريب أبي عبيد قال : وفي حديث عمر رضي الله عنه { إياك ونومة الغداة فإنها مبخرة مجفرة مجعرة } قال : ومعنى مبخرة تزيد في البخار وتغلظه .

ومجفرة قاطعة للنكاح .

ومجعرة ميبسة للطبيعة " .

( و ) يكره نومك أيضا بعد ( العصر ) فإنه يخاف على عقل من نام في تلك الساعة .

قال الإمام أحمد رضي الله عنه : يكره أن ينام بعد العصر يخاف على عقله .

وروى أبو يعلى في مسنده عن عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال { من نام بعد العصر فاختلس عقله فلا يلومن إلا نفسه } حديث ضعيف .

قال في شرح أوراد أبي داود : كلما قرب النوم من الطرفين يعني طرفي النهار قل نفعه وكثر ضرره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث