الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محمد بن عمران الناقط البصري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5988 حدثنا محمد بن عمران الناقط البصري قال : حدثنا مسلم بن حاتم الأنصاري قال : حدثنا محمد بن عبد الله [ ص: 463 ] الأنصاري ، عن أبيه ، عن علي بن زيد ، عن سعيد بن المسيب قال : قال أنس بن مالك : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، وأنا يومئذ ابن ثمان سنين ، فقدمت بي أمي إليه ، فقالت : يا رسول الله إن رجال الأنصار ، ونساءهم قد أتحفوك غيري ، وإني لم أجد ما أتحفك به إلا ابني هذا ، فاقبله مني يخدمك ما بدا لك قال : فخدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عشر سنين ، فلم يضربني ضربة ، ولم يسبني ، ولم يعبس في وجهي . وكان أول ما أوصاني أن قال : يا بني ، اكتم سري تكن مؤمنا فما أخبرت بسره أحدا قط ، وإن أمي وأزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، سألوني فما أخبرتهن بسره ، ولا أخبر سره أحدا أبدا . ثم قال : يا بني ، أسبغ الوضوء يزد في عمرك ، ويحبك حافظاك . ثم قال : يا بني ، إن استطعت ألا تبيت إلا على وضوء فافعل ، فإنه من أتاه الموت ، وهو على وضوء أعطي الشهادة . ثم قال : يا بني ، إن استطعت ألا تزال تصلي فافعل ، فإن الملائكة لا تزال تصلي عليك ما دمت تصلي . ثم قال : يا بني ، إياك والالتفات في الصلاة ، فإن الالتفات في الصلاة هلكة ، فإن كان لا بد ففي التطوع لا في الفريضة . ثم قال لي : يا بني ، إذا ركعت فضع كفيك على ركبتيك ، وفرج بين أصابعك ، وارفع يديك عن جنبيك ، فإذا رفعت رأسك من الركوع فمكن لكل عضو موضعه ، فإن الله لا ينظر يوم القيامة إلى من لا يقيم صلبه . ثم قال لي : يا بني ، إذا سجدت فلا تنقر كما ينقر الديك ، ولا تقع كما [ ص: 464 ] يقعي الكلب ، ولا تفرش ذراعيك الأرض افتراشا ، وافرش ظهر قدميك بالأرض ، وضع أليتيك على عقبيك ، فإن ذلك أيسر عليك يوم القيامة في حسابك . ثم قال لي : يا بني ، بالغ في الغسل من الجنابة ، تخرج من مغتسلك ليس عليك ذنب ، ولا خطيئة قلت : بأبي ، وأمي ، ما المبالغة في الغسل ؟ قال : تبل أصول الشعر ، وتنقي البشرة . ثم قال لي : يا بني ، إن قدرت أن تجعل من صلاتك في بيتك شيئا فافعل ، فإنه يكثر خير بيتك . ثم قال لي : يا بني ، إذا دخلت على أهلك فسلم ، يكن بركة عليك ، وعلى أهل بيتك . ثم قال لي : يا بني ، إذا خرجت من أهلك فلا يقعن بصرك على أحد من أهل القبلة إلا سلمت عليه ، ترجع وقد زيد في حسناتك . ثم قال : يا بني ، إن قدرت أن تمسي ، وتصبح ليس في قلبك غش لأحد فافعل . ثم قال لي : يا أنس ، إذا خرجت من أهلك فلا يقعن بصرك على أحد من أهل القبلة إلا ظننت أن له الفضل عليك فافعل . ثم قال لي : يا بني ، إن ذلك من سنتي ، فمن أحيا سنتي ، فقد أحبني ، ومن أحبني كان معي في الجنة . ثم قال لي : يا بني ، إن حفظت وصيتي فلا يكون شيء أحب إليك من الموت

[ ص: 465 ] لم يرو هذا الحديث بهذا التمام عن سعيد بن المسيب إلا علي بن زيد ، ولا عن علي بن زيد إلا عبد الله بن المثنى ، تفرد به مسلم بن حاتم ، عن الأنصاري ، عن أبيه ، وتفرد به محمد بن الحسن بن أبي يزيد ، عن عباد المنقري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث