الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول النبي صلى الله عليه وسلم "اقبلوا من محسنهم، وتجاوزوا عن مسيئهم"

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

3588 [ ص: 398 ] 11 - باب: قول النبي- صلى الله عليه وسلم-: "اقبلوا من محسنهم، وتجاوزوا عن مسيئهم"

3799 - حدثني محمد بن يحيى أبو علي، حدثنا شاذان أخو عبدان، حدثنا أبي، أخبرنا شعبة بن الحجاج، عن هشام بن زيد قال: سمعت أنس بن مالك يقول: مر أبو بكر والعباس- رضي الله عنهما- بمجلس من مجالس الأنصار وهم يبكون، فقال: ما يبكيكم؟ قالوا: ذكرنا مجلس النبي- صلى الله عليه وسلم- منا. فدخل على النبي- صلى الله عليه وسلم- فأخبره بذلك- قال: فخرج النبي- صلى الله عليه وسلم- وقد عصب على رأسه حاشية برد-قال- فصعد المنبر ولم يصعده بعد ذلك اليوم، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: " أوصيكم بالأنصار، فإنهم كرشي وعيبتي، وقد قضوا الذي عليهم، وبقي الذي لهم، فاقبلوا من محسنهم، وتجاوزوا عن مسيئهم". [3801- مسلم: 2510- فتح: 7 \ 120]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث