الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 405 ] كتاب الجيم

باب ما جاء من كلام العرب في المضاعف والمطابق والترخيم

( جح ) في المضاعف . الجيم والحاء يدل على عظم الشيء ، يقال للسيد من الرجال الجحجاح ، والجمع جحاجح وجحاجحة . قال أمية :


ماذا ببدر فالعقن قل من مرازبة جحاجح

ومن هذا الباب أجحت الأنثى إذا حملت وأقربت ، وذلك حين يعظم بطنها لكبر ولدها فيه . والجمع مجاح . وفي الحديث : أنه مر بامرأة مجح . هذا الذي ذكره الخليل . وزاد ابن دريد بعض ما فيه نظر ، قال : جح الشيء إذا سحبه ، ثم اعتذر فقال : " لغة يمانية " . والجح : صغار البطيخ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث