الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "والله لا يحب الفساد "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى ( والله لا يحب الفساد ( 205 ) )

قال أبو جعفر : يعني بذلك جل ثناؤه : والله لا يحب المعاصي ، وقطع السبيل ، وإخافة الطريق .

و"الفساد" مصدر من قول القائل : "فسد الشيء يفسد" ، نظير قولهم : [ ص: 244 ] "ذهب يذهب ذهابا" . ومن العرب من يجعل مصدر"فسد""فسودا" ، ومصدر"ذهب يذهب ذهوبا" .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث