الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرح إعراب سورة المائدة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 3 ] شرح إعراب سورة المائدة

بسم الله الرحمن الرحيم يا أيها الذين آمنوا [1]

( يا ) للنداء وحروف النداء عند سيبويه خمسة ، وهي : يا وأيا وهيا وأي والألف و ( ها ) للتنبيه و ( أي ) نداء مفرد والنعت لازم له ليبينه ( الذين ) نعت لأي ، ويقال اللذون ( آمنوا ) صلة الذين والأصل أأمنوا فخففت الهمزة الثانية ولا يجوز الجمع بينهما في حرف واحد إلا في فعال ( أوفوا ) مجزوم عند الكوفيين وأضمروا اللام وغير معرب عند البصريين لأنه لا يضارع ( بالعقود ) خفض بالباء وهو جمع عقد يقال عقدت الحبل والعهد وأعقدت العسل ووجب بهذا أن يوفى بكل يمين وأمان وبيع وإجارة إذا لم يكن حراما ( أحلت لكم بهيمة الأنعام ) اسم ما لم يسم فاعله أي أحل لكم أكلها والانتفاع بها وبنو تميم يقولون : بهيمة .

( إلا ما يتلى عليكم ) في موضع نصب بالاستثناء وهو عند سيبويه .

[ ص: 4 ] بمنزلة المفعول وعند أبي العباس بمعنى : استثنيت قال أبو إسحاق لا يجوز إلا ما قال سيبويه والذي قال أبو العباس لا يصح وزعم الفراء أنه يجوز الرفع بجعلها إلا العاطفة والنصب عنده بإن ( غير محلي ) نصب على الحال مما في أوفوا قال الأخفش : أي : يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود غير محلي الصيد ، وقال غيره : حال من الكاف والميم والتقدير أحلت لكم بهيمة الأنعام غير محلي الصيد والأصل محلين حذفت النون استخفافا وحذفت الياء في الوصل لالتقاء الساكنين ( وأنتم حرم ) ابتداء وخبر ( إن الله ) اسم إن ( يحكم ) في موضع الخبر أي بين عباده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث