الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


179 - صفوان بن محرز

ومنهم المتعبد البكاء ، المتوحد الدعاء ، صفوان بن محرز المازني .

[ ص: 214 ] حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حمزة إملاء ، قال أحمد بن يحيى الحلواني ، قال : ثنا سعيد بن سليمان ، عن ابن شهاب ، عن هشام ، عن الحسن ، أن صفوان بن محرز قال : إذا رجعت إلى أهلي وقدموا إلي رغيفا فطرد عني الجوع فجزى الله الدنيا عن أهلها شرا .

حدثنا عبد الله بن جعفر ، قال : ثنا أبو يعلى الموصلي ، قال : ثنا الحسن بن أبي حماد ، قال : ثنا أبو معاوية ، عن عاصم الأحول ، عن عبد الله بن رباح ، قال : كان صفوان بن محرز المازني إذا قرأ هذه الآية : ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ) . بكى حتى أقول : اندق قصيص زوره .

حدثنا عبد الله بن محمد ، قال : ثنا أبو عبد الله بن شيرزاد ، قال : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : ثنا عفان ، قال : ثنا جعفر بن سليمان قال سمعت المعلى بن زياد يقول : كان لصفوان بن محرز سرب يبكي فيه ، وكان يقول قد أرى مكان الشهادة لو شايعتني نفسي .

حدثنا عبد الله بن محمد قال :ثنا أبو عبد الله بن شيرزاد قال :ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال :ثنا مهدي بن ميمون ، قال : ثنا غيلان بن جرير ، عن صفوان . قال : كانوا يجتمعون هو وإخوانه فيتحدثون فلا يرون تلك الرقة . قال فيقولون : يا صفوان حدث أصحابك ، قال : فيقول : الحمد لله ، قال : فيرق القوم وتسيل الدموع من أعينهم ، وكأنها أفواه المزادة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث