الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1386 (باب زكاة الغنم)

التالي السابق


أي: هذا بيان زكاة الغنم، الغنم جمع لا واحد له من لفظه، وعن أبي حاتم هي أنثى، وعن صاحب العين: الجمع أغنام وأغانم وغنوم، وواحد الغنم من غير لفظها شاة، وهو يقع على الذكر والأنثى، والأصل شاهة حذفت الهاء لاجتماع الهاءين، والجمع شاء وشياه وشيه وشوى وشواه وأشاوه، وعن سيبويه: شياة بالألف والتاء، وأرض مشاهة من الشاء، ورجل شاوي ذو شاء، والضائنة منها ذوات الصوف، والضأن والضان والضئن والضين اسم للجمع، وعن صاحب العين: أضؤن جمع ضأن، وعن أبي حاتم: الضأن مؤنثة، الواحد ضائن وضائنة.

وقال ابن سيده: الضأن اسم للجمع وليس بجمع.

والماعز والمعز والمعيز اسم للجمع، والمعزاة لغة في المعزى وعن أبي حاتم السجستاني: يقال: شاة من الظباء، ومن بقر الوحش، ومن حمره، أنشد أبو زيد:


كأنه شاة من النعام

زاد هشام: ويسمى الظبي والظبية والثور والبقرة شاة كما يقال للمرأة: إنسان، ويقال شاة للتيس والغنم والكبش، وذكر النحاس أن الشاة يكنى بها عن المرأة، وفي الجامع للقزاز: الشاء اسم للجمع.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث