الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب فيما يورثه النوم في الشمس والقمر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : فيما يورثه النوم في الشمس والقمر .

وبإسناده عن عمر قال : استقبلوا الشمس بجباهكم فإنها حمام العرب . واعلم أن الكراهة مختصة بالجلوس بين الشمس والظل دون الجلوس في الشمس والنوم فيها ، لكن قال ابن الجوزي في طبه : النوم في الشمس في الصيف يحرك الداء الدفين ، والنوم في القمر يحيل الألوان إلى الصفرة ، ويثقل الرأس . انتهى .

وفي الآداب الكبرى قال جالينوس : من أكثر من شرب الخمر أو السهر أو التعرض للشمس الحارة وقع في البرسام سريعا . قال في الآداب : والبرسام ورم حار في الدماغ .

( فائدة ) : قال ابن عقيل : يكره الجلوس في ظل المنارة ، وكنس البيت بالخرقة . انتهى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث