الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أفحكم الجاهلية يبغون

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله : أفحكم الجاهلية يبغون ؛ أي : تطلب اليهود في حكم الزانيين حكما لم يأمر الله به؛ وهو أهل الكتاب؛ كما تفعل الجاهلية؛ وقوله :ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون ؛ [ ص: 181 ] أي : من أيقن تبين عدل الله وحكمه؛ و " حكما " ؛ منصوب على التفسير.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث