الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 289 ] فصل

ومن أسباب السكر : حب الصور وغيرها ، سواء كانت مباحة أو محرمة ، فإن الحب إذا استحكم وقوي أسكر صاحبه ، وهذا مشهور في أشعارهم وكلامهم ، كما قال الشاعر :


سكران : سكر هوى وسكر مدامة ومتى إفاقة من به سكران

وقال آخر من أبيات :


تسقيك من عينها خمرا ومن يدها     خمرا فما لك من سكرين من بد
لي سكرتان وللندمان واحدة     شيء خصصت به من بينهم وحدي

وفي المسند عن النبي صلى الله عليه وسلم حبك الشيء يعمي ويصم أي : يعمي عن رؤية مساوئ المحبوب ، ويصم عن سماع العذل واللوم فيه ، وإذا تمكن واستمكن أعمى قلبه وأصمه بالكلية ، وهذا أبلغ من السكر ، فإذا انضم إلى سكر المحبة فرحة الوصال قوي السكر وتضاعف ، فيخرج صاحبه عن حكم العقل وهو لا يشعر ، وأكثر ما نرى من عربدة العاشق وتخليطه هو من هذا السكر ، ولكن لما ألف الناس ذلك ، واشتركوا فيه لم ينكروه ، وإنما ينكره من كان خارجا عنه ، فإذا أفاقوا بين الأموات علموا أنهم حينئذ كانوا في سكرتهم يعمهون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث