الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الحوارى

باب الحوارى

3335 حدثنا محمد بن الصباح وسويد بن سعيد قالا حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم حدثني أبي قال سألت سهل بن سعد هل رأيت النقي قال ما رأيت النقي حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت فهل كان لهم مناخل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما رأيت منخلا حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت فكيف كنتم تأكلون الشعير غير منخول قال نعم كنا ننفخه فيطير منه ما طار وما بقي ثريناه [ ص: 318 ]

التالي السابق


[ ص: 318 ] قوله : ( الحوارى ) هو بضم فتشديد واو وراء مهملة مفتوحة ما حور من الطعام ، أي : بيض ، وتحوير الثياب تبييضها .

قوله : ( ثريناه ) بمثلثة وتشديد راء كما ضبط ، أي : ليناه بالماء وعجناه ، وفي الزوائد : هذا إسناده صحيح رجاله ثقات .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث