الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العشر فيما يسقى من ماء السماء وبالماء الجاري

1412 (باب العشر فيما يسقى من ماء السماء وبالماء الجاري)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان حكم أخذ العشر في الأرض التي تسقى من ماء السماء وهو المطر.

قوله: "والماء الجاري" أي: ومن الذي يسقى بالماء الجاري، وإنما اختار لفظ الماء الجاري والحال أن المذكور في حديث الباب هو العيون؛ لعمومه وشموله العيون والأنهار، وهذا كما وقع في (سنن أبي داود): "فيما سقت السماء والأنهار والعيون" الحديث.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث