الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


183 - مورق العجلي

ومنهم المستسلم المتسلي ، مورق بن مشمرخ العجلي ، كان بالحق عن الخلق ساليا ، وبالشهود عن الصدود ساهيا .

حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حمزة ، ثنا أحمد بن يحيى الحلواني ، قال : ثنا سعيد بن سليمان ، عن يوسف بن عطية ، قال : ثنا المعلى بن زياد ، قال : قال مورق العجلي : ما من أمر يبلغني أحب إلي من موت أهلي إلي .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، قال : ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي قال :ثنا عباد بن عباد ، عن هشام بن حسان ، عن حفصة بنت سيرين ، قالت : كان مورق العجلي يأتينا فسألته عن أهله وولده ، فقال : هم والله متوافرون فقالت : قلت : رحمك الله لم هذا ؟ قال : إني والله أخشى أن يحبسوني على هلكة ، وكان يقول : ما في [ ص: 235 ] الأرض نفس لي في موتها أجر إلا وددت أنها قد ماتت .

حدثنا عبد الله بن محمد ، قال : ثنا محمد بن أبي سهل قال :ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : ثنا عفان قال :ثنا همام عن قتادة ، قال : قال مورق : ما وجدت للمؤمن في الدنيا مثلا إلا مثل رجل على خشبة في البحر وهو يقول : يا رب يا رب لعل الله أن ينجيه .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان قال :ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال :حدثني أبي قال :ثنا أبو كامل . وحدثنا حماد بن سلمة ، وحماد بن زيد وأخوه سعيد بن زيد كلهم ، عن أبي التياح ، عن مورق العجلي ، قال : المتمسك بطاعة الله إذا جبن الناس عنها كالكار بعد الفار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث