الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في كراهة أحمد للكلة حيث لا حاجة إليها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 506 ] فصل في كراهة أحمد للكلة حيث لا حاجة إليها وتباح الخيمة والقبة فأما الكلة وهي قبة لها بكر يجر بها فقد كرهها الإمام أحمد رحمه الله وقال هي من الرياء والسمعة لا ترد حرا ولا بردا وصدق ; لأنها في العادة تكون من الخفيف من الثياب ، وسأله المروذي عن الرجل يدعى فيرى الكلة فكرهها ، وقال هي من الرياء والسمعة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث