الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة أشهد على نفسه في صحته أن وارثي هذا لم يرثني غيره

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وسئل رحمه الله تعالى عمن أشهد على نفسه وهو في صحة من عقله وبدنه : أن وارثي هذا لم يرثني غيره : فهل يجوز ذلك ؟ ولمن يكون الإرث بعده ؟

التالي السابق


فأجاب : هذه الشهادة لا تقبل بل إن كان وارثا في الشرع ورثه شاء أم أبى وإن لم يكن وارثا في الشرع لم يرث . وليس لأحد أن يتعدى حدود الله ولا يغير دين الله ; ولو فعل ذلك كرها كان فاسقا من أهل الكبائر ; كما قال النبي صلى الله عليه وسلم { من قطع ميراثا قطع الله ميراثه من الجنة }

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث