الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معاني لفظ أهل البيت

معاني لفظ «أهل البيت»

قال في «الترجمة»: يطلق لفظ أهل البيت على معان:

1 - منهم من يحرم عليهم أخذ الزكاة، وهم بنو هاشم، وفيهم آل عباس، وآل جعفر، وآل علي، وآل عقيل، وآل حارث -رضي الله عنهم-.

[ ص: 462 ] 2 - ومنهم أهله -صلى الله عليه وسلم- وعياله، وفيهم الأزواج المطهرات، وإخراجهن منهم مكابرة ومخالفة لسياق الآية الكريمة: إنما يريد الله ؛ لأن الخطاب معهن في أولها وآخرها، فإخراجهن مما وقع في البين، إخراج للكلام من الاتساق والانتظام.

قال الرازي: هذه الآية تشمل نساء النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ لأن سياقها ينادي عليه، فإخراجهن منها وتخصيصها بغيرهن، لا يصح. قال: والأولى أن يقال: أهل البيت: هم أزواجه، والحسن والحسين منهم، وعلي أيضا منهم؛ لمعاشرته بنت النبي -صلى الله عليه وسلم- وملازمته إياها. انتهى.

3 - وقد يطلق لفظ أهل البيت بحيث يفهم منه اختصاصه بفاطمة وعلي وحسن وحسين.

قال أنس : كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يمر ببيت فاطمة عند الإتيان إلى المسجد وقت صلاة الفجر، فيقول: «الصلاة يا أهل البيت إنما يريد الله الآية». رواه الترمذي وابن أبي شيبة . وفي معناه روايات عن أم سلمة .

وبالجملة: إطلاق هذا اللفظ على هذه الأربعة الطاهرة المطهرة شائع مشهور.

وقال العلماء -في تطبيق هذه الأقوال وتوجيه هذه الإطلاقات-: إن البيت ثلاثة بيوت: 1 - بيت النسب. 2 - وبيت السكنى. 3 - وبيت الولادة؛ فبنو هاشم أولاد عبد المطلب أهل بيت له -صلى الله عليه وسلم- من جهة النسب. ويقال لأولاد الجد القريب: بيت، ويقال: بيت فلان كريم شريف. وأزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- أهل بيت له من جهة السكنى، وإطلاق هذا اللفظ على نساء الرجل أخص وأعرف بحسب العرف والعادة.

[ ص: 463 ] وأولاده -صلى الله عليه وسلم- هم أهل بيته من جهة الولادة.

ومع شمول هذا اللفظ لجميع أولاده -صلى الله عليه وسلم-، فعلي وفاطمة وابناهما -سلام الله عليهم أجمعين- يمتازون من بينهم بمزيد الفضل والكرامة، وتعلق المحبة والمودة، حتى إن المتبادر من إطلاق لفظ «أهل البيت» هؤلاء الكرام. وفي فضائلهم ومناقبهم وكرامتهم، أحاديث لا تعد ولا تحصى. انتهى كلام الترجمة مترجما.

قلت: ومن هذه الأحاديث المشار إليها:

1 - حديث ابن عمر يرفعه: « هما ريحانتاي من الدنيا »، رواه البخاري .

2 - وحديث أنس، قال: لم يكن أحد أشبه بالنبي -صلى الله عليه وسلم- من الحسن بن علي .

وقال في الحسين أيضا: كان أشبههم برسول الله -صلى الله عليه وسلم-. رواه البخاري .

3 - وعنه، قال: سئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أي أهل بيتك أحب إليك؟ قال: «الحسن والحسين»، وكان يقول لفاطمة: «ادعي لي ابني ، فيشمهما، ويضمهما إليه. رواه الترمذي، وقال: هذا حديث غريب.

4 - وعن بريدة -رضي الله عنه- قال: «كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يخطبنا إذ جاء الحسن والحسين عليهما قميصان أحمران، يمشيان ويعثران، فنزل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من المنبر، فحملهما ووضعهما بين يديه، ثم قال: «صدق الله: إنما أموالكم وأولادكم فتنة [التغابن: 15]، نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران، فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما رواه الترمذي، وأبو داود، والنسائي .

5 - وعن علي، قال: الحسن أشبه برسول الله -صلى الله عليه وسلم- ما بين الصدر إلى الرأس، والحسين أشبه بالنبي، ما كان أسفل من ذلك» رواه الترمذي .

[ ص: 464 ] إلى غير ذلك من الأخبار الصحيحة، والآثار الثابتة، وكلها تدل على عظم فضلهم، وعلو مكانهم عند الله، وعند رسوله. وفي هذه الأحاديث صراحة بأسماء هؤلاء.

وأما الأحاديث الواردة في فضيلة أهل البيت مطلقا، فسيأتي بعضها، وهي أيضا كثيرة، والمراد بهم: هؤلاء المذكورون على القطع.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث