الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة الإقرار بالإكراه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وسئل رحمه الله عن رجل بينه وبين شخص شركة فقوي شريكه فمسكه وأهانه ; وكتب عليه حجة أن الغنم له دون الشركة ؟

التالي السابق


فأجاب : إذا أكرهه بغير حق فأقر كان إقراره باطلا وإشهاده على الإقرار لا ينفعه ; بل يوجب عقوبة الظالم المعتدي الذي اعتدى على هذا المظلوم بالإكراه ; وتجب إعانة المظلوم ورد المال إلى مستحقه وإذا أقام بينة بأنه أكره على ذلك سمعت بينته . والله أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث