الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يسن أن يلتفت عن يمينه في التسليمة الأولى وعن يساره في الثانية

جزء التالي صفحة
السابق

( 775 ) فصل : ويسن أن يلتفت عن يمينه في التسليمة الأولى ، وعن يساره في الثانية ، كما جاءت السنة ، في حديث ابن مسعود ، { رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم حتى يرى بياض خده عن يمينه وعن يساره } . ويكون التفاته في الثانية أوفى ; لما روى يحيى بن محمد بن صاعد ، بإسناده عن عمار ، عن النبي صلى الله عليه وسلم { أنه كان يسلم عن يمينه ، حتى يرى بياض خده الأيمن ، وإذا سلم عن يساره يرى بياض خده الأيمن والأيسر . } ورواه أبو بكر ، بإسناده عن ابن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .

قال ابن عقيل : يبتدئ بقوله : السلام عليكم إلى القبلة ، ثم يلتفت قائلا : ورحمة الله عن يمينه ويساره ، في قوله : ورحمة الله ; لقول عائشة : { كان النبي صلى الله عليه وسلم يسلم تلقاء وجهه . } معناه ابتداء السلام ، و " رحمة الله " يكون في حال التفاته

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث