الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله

جزء التالي صفحة
السابق

إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله [33]

جزاء رفع بالابتداء وخبره ( أن يقتلوا ) والتقدير الذين يحاربون أولياء الله ومتبعي رسله وقرأ الحسن : ( أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم ) والأصل أيديهم حذفت الضمة من الياء لثقلها ( ذلك لهم خزي في الدنيا ) ابتداء وخبر ( ولهم في الآخرة عذاب عظيم ) يدل على أن الحد لا يزيل عقوبة الآخرة عمن لم يتب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث