الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رواية حديث أهل الكتاب

جزء التالي صفحة
السابق

باب رواية حديث أهل الكتاب

3644 حدثنا أحمد بن محمد بن ثابت المروزي حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري أخبرني ابن أبي نملة الأنصاري عن أبيه أنه بينما هو جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده رجل من اليهود مر بجنازة فقال يا محمد هل تتكلم هذه الجنازة فقال النبي صلى الله عليه وسلم الله أعلم فقال اليهودي إنها تتكلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله ورسله فإن كان باطلا لم تصدقوه وإن كان حقا لم تكذبوه

التالي السابق


( وعنده ) أي : النبي - صلى الله عليه وسلم - ( مر ) بصيغة المجهول ( فقال ) اليهودي ( هل تتكلم هذه الجنازة ) أي : في القبر مع الملكين المنكر والنكير ( الله أعلم ) يحتمل أن [ ص: 61 ] رسول الله - صلى الله عليه وسلم - توقف قبل أن يعلم بسؤال الملكين في القبر أو أنه توقف في خصوصية ذلك الميت ، لأن اليهودي فرض الكلام في خصوصه . قاله في فتح الودود .

( فلا تصدقوهم ) أي : في ذلك الحديث وهذا محل الترجمة .

قال المنذري : أبو نملة الأنصاري الظفري اسمه عمار بن معاذ وقيل غير ذلك له صحبة وأخوه أبو ذر الحارث له صحبة ولأبيهما معاذ بن زرارة أيضا صحبة ، وابنه هو نملة بن أبي نملة روى عنه الزهري .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث