الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وما لنا لا نؤمن بالله

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله : وما لنا لا نؤمن بالله ؛ موضع " لا نؤمن بالله " ؛ نصب على الحال؛ المعنى : أي شيء لنا تاركين للإيمان؟! أي : في حال تركنا للإيمان؛ وذلك أن قومهم عنفوهم على إيمانهم؛ فأجابوهم بأن قالوا : " ما لنا لا نؤمن بالله " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث