الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب مهل أهل مكة للحج والعمرة

1452 (باب مهل أهل مكة للحج والعمرة)

التالي السابق


أي: هذا باب في بيان مهل أهل مكة، أي: موضع إهلالهم; لأن لفظ "مهل" بضم الميم، وفتح الهاء، وتشديد اللام. والإهلال رفع الصوت بالتلبية هنا.

وقال ابن الجوزي رحمه الله تعالى: وإنما يقوله بفتح الميم من لا يعرف.

(قلت): هو بضم الميم اسم مكان من الإهلال، واسم زمان أيضا، ويكون مصدرا أيضا كالمدخل والمخرج بمعنى الإدخال والإخراج، وأصل هذه المادة لرفع الصوت، ومنه استهل الصبي إذا صاح عند الولادة، وأهل بالتسمية عند الذبيحة، وأهل الهلال، واستهل إذا تبين، وأهل المعتمر إذا رفع صوته بالتلبية.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث