الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرجل يخرج من ذكره المذي كيف يفعل ؟

246 [ ص: 419 ] ص: باب: الرجل يخرج من ذكره المذي كيف يفعل؟

التالي السابق


ش: أي هذا باب في بيان حكم الرجل الذي يخرج من ذكره المذي ، كيف يكون حكمه؟ ولما فرغ من أحكام الوضوء، شرع في بيان ما ينقضه، والمذي -بفتح الميم وسكون الذال المعجمة- ما يخرج عند الملاعبة والتقبيل. قاله في الصحاح. يقال: مذى الرجل -بالفتح- وأمذى- بالألف مثله، ويقال: كل ذكر يمذي، وكل أنثى تقذي من قذت الشاة: إذا ألقت من رحمها بياضا.

وقال ابن الأثير : المذي -بسكون الذال مخفف الياء-: البلل اللزج الذي يخرج من الذكر عند ملاعبة النساء، ولا يجب فيه الغسل، وهو نجس يجب غسله، وينقض الوضوء، ورجل مذاء: فعال للمبالغة في كثرة المذي، وقد مذى الرجل يمذي، وأمذى، والمذاء: المماذاة، فعال منه.

وفي "المطالع": هو ماء رقيق، يخرج عند التذكر أو الملاعبة، بسكون الذال وكسرها، يقال: مذى، وأمذى، ومذى.

وقال عياض : فيه وجهان: مذي بالتخفيف، ومذي بالتشديد.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث