الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

محمد بن عبد الله بن عرس

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

6431 حدثنا محمد بن عبد الله بن عرس المصري ، قال : حدثـنا يحيى بن سليمان بن نضلة المديني ، قال : حدثـنا الحارث بن محمد الفهري ، قال حدثني إسماعيل بن أبي حكيم ، قال حدثني عمر بن عبد العزيز ، قال حدثني أبو [ ص: 223 ] بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، حدثتني أم سلمة ، عن خديجة ، قالت : قلت : يا رسول الله ، يا ابن عمي ، هل تستطيع إذا جاءك الذي يأتيك أن تخبرني به ؟ فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نعم يا خديجة " . قالت خديجة : فجاءه جبريل ذات يوم وأنا عنده ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا خديجة هذا صاحبي الذي يأتيني قد جاء " ، فقلت له : قم فاجلس على فخدي الأيمن ، فقام ، فجلس على فخذي الأيمن ، فقلت له : هل تراه ؟ قال : " نعم " ، فقلت له : تحول فاجلس على فخذي الأيسر ، فجلس ، فقلت : هل تراه ؟ قال : " نعم " ، فقلت له : فتحول فاجلس في حجري ، فجلس ، فقالت له : هل تراه ؟ قال : " نعم " ، قالت خديجة : فتحسرت وطرحت خماري ، وقلت له : هل تراه ؟ قال : " لا " ، فقلت له : هذا والله ملك كريم ، لا والله ما هذا شيطان ، قالت خديجة : فقلت لورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن قصي ذلك ، كما أخبرني به محمد رسول الله فقال ورقة : حقا يا خديجة حديثك " .

لم يرو هذا الحديث عن عمر بن عبد العزيز إلا إسماعيل بن أبي حكيم ، ولا عن إسماعيل إلا الحارث بن محمد الفهري ، تفرد به يحيى بن سليمان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث