الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقفينا على آثارهم بعيسى ابن مريم مصدقا لما بين يديه

قوله تعالى : وقفينا على آثارهم الآيتين .

أخرج أبو الشيخ ، عن مقاتل في قوله : وقفينا على آثارهم يقول : بعثنا من بعدهم عيسى ابن مريم .

وأخرج الطستي، عن ابن عباس ، أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن قول الله : وقفينا على آثارهم قال : أتبعنا على آثار الأنبياء، أي : بعثنا على آثارهم، قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم، أما سمعت عدي بن زيد وهو يقول :


يوم قفت عيرهم من عيرنا واحتمال الحي في الصبح فلق .



وأخرج ابن جرير ، عن ابن زيد، في قوله : وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون قال : من أهل الإنجيل، فأولئك هم الفاسقون قال : الكاذبون، قال ابن زيد : كل [ ص: 340 ] شيء في القرآن إلا قليلا (فاسق) فهو كاذب، وقرأ قول الله : إن جاءكم فاسق بنبإ [الحجرات : 6]، قال : الفاسق ها هنا كاذب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث