الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " نساؤكم حرث لكم "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى ( نساؤكم حرث لكم )

قال أبو جعفر : يعني تعالى ذكره بذلك : نساؤكم مزدرع أولادكم ، فأتوا مزدرعكم كيف شئتم ، وأين شئتم .

وإنما عنى ب " الحرث " المزدرع ، و" الحرث " هو الزرع ، ولكنهن لما كن من أسباب الحرث ، جعلن " حرثا " ، إذ كان مفهوما معنى الكلام .

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

4307 - حدثنا محمد بن عبيد المحاربي قال حدثنا ابن المبارك عن يونس عن عكرمة عن ابن عباس : " فأتوا حرثكم " ، قال : منبت الولد .

4308 - حدثني موسى قال : حدثنا عمرو قال : حدثنا أسباط عن السدي : " نساؤكم حرث لكم " ، أما " الحرث " ، فهي مزرعة يحرث فيها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث