الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وما روى قيس بن عباد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وما روى قيس بن عباد عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه -

713 - حدثنا أحمد بن عبدة ، قال : نا حماد بن زيد ، عن سعيد بن أبي عروبة .

714 - وحدثنا محمد بن المثنى ، قال : نا يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن أبي عروبة ، قال : نا قتادة ، عن الحسن ، عن قيس بن عباد ، قال : انطلقت أنا [ ص: 291 ] والأشتر إلى علي ، فقلنا : هل عهد إليك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شيئا لم يعهده إلى الناس عامة ؟ قال : لا ، إلا ما كان في كتابي هذا ، فأخرج كتابا من قراب سيفه ، فإذا فيه : " المسلمون تكافأ دماؤهم ، ويسعى بذمتهم أدناهم ، ألا لا يقتل مؤمن بكافر ، ولا ذو عهد في عهده ، من أحدث حدثا فعلى نفسه ، ومن آوى محدثا ، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين " .

وقد روي عن أبي هريرة ، وعن عبد الله بن عمرو ، وعن غيرهم ، فذكرناه عن علي ، واجتزأنا به ، وهذا الحديث قد روي عن علي من غير وجه ، وهذا الإسناد أحسن إسنادا يروى في ذلك وأصحه ، ولا نعلم أسند قيس بن عباد عن علي إلا حديثين ، هذا أحدهما والآخر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث