الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 795 ) مسألة : قال : ( ومهما قرأ به بعد أم الكتاب في ذلك كله أجزأه ) قد ذكرنا أن قراءة السورة غير واجبة ، فالتقدير أولى أن لا يجب ، والأمر في هذا واسع ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أنهم قرءوا بأقل من ذلك وأكثر . وثبت { أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في المغرب بالمرسلات } ، وقرأ فيها بالتين والزيتون . وعن جبير بن مطعم ، { أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور } . متفق عليه . وقرأ فيها بالأعراف رواه زيد بن ثابت . وأخرجه أبو داود وعن رجل من جهينة . أنه { سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح إذا زلزلت في الركعتين كلتيهما ، فلا أدري أنسي رسول الله صلى الله عليه وسلم أم قرأ ذلك عمدا } . رواه أبو داود . وعنه { أنه قرأ في الصبح بالمعوذتين } . وكان عليه السلام يطيل تارة ويقصر أخرى ، بحسب الأحوال وروي عنه أنه قال عليه السلام { : إني لأدخل في الصلاة وأنا أريد أن أطيلها فأسمع بكاء الصبي فأخفف ; مخافة أن أشق على أمه }

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث