الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الأوقات التي تكره فيها الصلاة :

هي خمسة : بعد العصر ، وبعد الصبح ، ووقت الزوال ، ووقت الطلوع والغروب تكره فيها صلاة لا سبب لها ، أما ما له سبب كقضاء راتبة وكسوف وجنازة فلا تكره فيها ، وسر النهي التوقي من مضاهاة عبدة الشمس وبعث الداعية والنشاط ، ففي تعطيل هذه الأوقات زيادة تحريض وبعث على انتظار قضاء الوقت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث