الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى

جزء التالي صفحة
السابق

ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون وظللنا عليكم الغمام وأنزلنا عليكم المن والسلوى كلوا من طيبات ما رزقناكم وما ظلمونا ولكن كانوا أنفسهم يظلمون

ثم بعثناكم من بعد موتكم بسبب الصاعقة، وقيد للبعث لأنه قد يكون عن إغماء، أو نوم كقوله [ ص: 82 ] تعالى: ثم بعثناهم .

لعلكم تشكرون نعمة البعث، أو ما كفرتموه لما رأيتم بأس الله بالصاعقة.

وظللنا عليكم الغمام سخر الله لهم السحاب يظلهم من الشمس حين كانوا في التيه.

وأنزلنا عليكم المن والسلوى الترنجبين والسمانى. قيل كان ينزل عليهم المن مثل الثلج من الفجر إلى الطلوع، وتبعث الجنوب عليهم السمانى، وينزل بالليل عمود نار يسيرون في ضوئه، وكانت ثيابهم لا تتسخ ولا تبلى.

كلوا من طيبات ما رزقناكم على إرادة القول.

وما ظلمونا فيه اختصار، وأصله فظلموا بأن كفروا هذه النعم وما ظلمونا.

ولكن كانوا أنفسهم يظلمون بالكفران لأنه لا يتخطاهم ضرره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث