الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

مسألة [ الزيادة والنقصان في الحد ] ولا خلاف كما قاله القاضي عبد الوهاب ، والأستاذ أبو منصور أن النقصان في الحد زيادة في المحدود ، واختلفوا في الزيادة فيه ، فقالت الأوائل وكثير من الأصوليين : إنه نقصان في المحدود أيضا ، وقال الأستاذ أبو منصور : إن كان جزءا منه فكذلك ، كحدهم الجوهر [ ص: 150 ] بالمتلون بالسواد ; لأن السواد جزء من اللون ، ولو طرح هذه الزيادة ، وقال : الجوهر هو المتلون ، لكان حده أعم وأوضح . وقال القاضي عبد الوهاب : عندي أن الزيادة ضربان : أحدهما : نقص من المحدود كقولنا في الحركة : إنها نقلة إلى جهة اليمين أو الشمال ، وهذا يخرج كل نقلة لا إلى غير تلك الجهة عن أن تكون حركة . والثاني : لا ينقص بل يكون وجودها وعدمها سواء كقولنا في الحركة : إنها فعل نقلة أو عرض نقلة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث