الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الموالاة في الوضوء

جزء التالي صفحة
السابق

مطلب الموالاة في الوضوء .

( ومنها ) : الموالاة ، وهي أن لا يشتغل المتوضئ بين أفعال الوضوء بعمل ليس منه ; ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم هكذا كان يفعل ، وقيل في تفسير الموالاة : أن لا يمكث في أثناء الوضوء مقدار ما يجف فيه العضو المغسول ، فإن مكث تنقطع الموالاة ، وعند مالك هي فرض ، وقيل : إنه أحد قولي الشافعي ، والكلام في الطرفين على نحو ما ذكرنا في الترتيب ، فافهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث